منتديات العلياء


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عنوان الفتوى : حكم التهرب من دفع قيمة الكهرباء بسبب الفقر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمدالحسينى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2072
العمر : 55
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 19/08/2007

مُساهمةموضوع: عنوان الفتوى : حكم التهرب من دفع قيمة الكهرباء بسبب الفقر   الخميس يناير 03, 2008 3:52 pm

رقـم الفتوى : 51962
عنوان الفتوى :حكم التهرب من دفع قيمة الكهرباء بسبب الفقر
تاريخ الفتوى :25 جمادي الثانية 1425 / 12-08-2004
السؤال













سؤالي باختصار هو أنه في مدينتي أصبح شائعا بين السكان أن أجهزة التكييف توصل بالكابل الكهربائي دون المرور بعداد الكهرباء أي يكون بدون مقابل وذلك لأن أجهزة التكييف تستهلك الكثير من الطاقة الكهربائية وبالتالي الكثير من المال ومتوسط دخل الفرد لا يستطيع تسديد هذه الفواتير وشركة الكهرباء لم تتخذ أي إجراء حيال هذا الموضوع مع علم حضراتك أن هذا الأمر له أكثر من عشرين عاماً على هذه الحال وأنا أسكن مع أبي في بيتنا حاولت مناقشة أهلي في هذا الموضوع لكنهم لم يتفهموا حقيقته وقلت إنها قد تكون سرقة فلا أعلم ماذا أفعل حيال هذا وإن استمروا على عدم قطع التكييف بهذه الطريقة هل تنصحني بعدم البقاء في مكان مكيف بمثل هذه الطريقة؟ وماذا أفعل حين الضرورة؟
أثابكم الله.
الفتوى















الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا يجوز التهرب من دفع ثمن الكهرباء التي توفرها الدولة، والتي يستهلكها الشخص، سواء كان ذلك بعدم توصيل خط الكهرباء بالعداد أو بإيقاف العداد أو نحو ذلك، لأن هذا من أكل المال العام بغير حق، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 49720.

ولكن إذا فرض أن بعض الناس مضطرون ضرورة حقيقية لاستخدام هذه الكهرباء، بحيث يترتب على عدم استخدامها هلاك للنفس أو مشقة شديدة، وحرج كبير في معايشهم، ولا يستطيعون دفع ثمنها، فلهم أن يستخدموها، ولا يجب عليهم بذلك ثمنها ما داموا عاجزين عن دفع الثمن، ويلزم الدولة في هذه الحالة أن توفر لهم تلك الكهرباء مجاناً - إن كانت تستطيع - وإلا ألزمت الموسرين أن يقوموا بهؤلاء المضطرين، فقد ذكر الفقهاء أن من فروض الكفاية على الأغنياء دفع ضرر المسلم، ككسوة العاري، وإطعام الجائع، وفك الأسير، وذلك إذا لم يندفع الضرر بزكاة ولا بيت مال ونحوهما.

قال الشربيني الخطيب: دفع ضرر المسلمين فرض كفاية على الموسرين، ككسوة عار وإطعام جائع.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية: المضطر إلى طعام الغير إن كان فقيراً فلا يلزمه عوض إذ إطعام الجائع وكسوة العاري فرض كفاية ويصيران فرض عين على المعين إذا لم يقم به غيره.

وإذا تقرر هذا، فإذا كان أهلك غير مضطرين لاستعمال هذه المكيفات ضرورة حقيقية، فلا يجوز لهم التهرب من دفع ثمن الكهرباء التي تستهلكها هذه المكيفات، وعليك بنصحهم، واستعن على ذلك بالله ثم ببعض أهل الخير والصلاح، فإن قبلوا فالحمد لله، وإن لم يقبلوا فلا يلزمك مغادرة المكان الذي يقومون بتكييفه دون أن يدفعوا ثمن الكهرباء، لأن لك حقاً في البقاء في المكان، وتكييفهم له بطريقة محرمة لا يسقط حقك بالبقاء فيه.

والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى
اطبع الفتوى





فتاوى ذات صلة
هل يأخذ من محل أبيه بغير إذنه؟
لا يحل لك أن تطبعي لأختك ما لم يؤذن لك
هذه المساهمات من باب التعاون على البر والتقوى
المزيد
مقالات ذات صلة

_________________
احمد الحسينى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عنوان الفتوى : حكم التهرب من دفع قيمة الكهرباء بسبب الفقر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلياء :: المنتديات الاسلاميه :: منتدى الفتاوى والاحكام-
انتقل الى: