منتديات العلياء


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عنوان الفتوى : السؤال عما أشكل من أمر الدين هو من هدي السلف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمدالحسينى
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2072
العمر : 55
البلد : مصر
تاريخ التسجيل : 19/08/2007

مُساهمةموضوع: عنوان الفتوى : السؤال عما أشكل من أمر الدين هو من هدي السلف   الخميس يناير 03, 2008 4:00 pm

رقـم الفتوى : 51668
عنوان الفتوى :السؤال عما أشكل من أمر الدين هو من هدي السلف الصالح
تاريخ الفتوى :13 جمادي الثانية 1425 / 31-07-2004
السؤال







يا أخي في الإسلام أشكركم على اهتمامكم والإجابة على سؤالي في الفتوى رقم 51425

بعنوان ما يفعله من أصابه شك في إيمانه باليوم الآخر

فأنا عندما انتابتني هذه الوساوس كنت أخذت في البكاء وكان ذلك في وجود زوجي فطبعا عندما رآني زوجي أخذ يسألني عن السبب فبالتالي أجبته وقلت له السبب وطلبت منه أن يسأل إمام المسجد بما يدور في ذهني من أسئلة وسوسة في هذا الموضوع

فهل ما فعلته صح أم خطأ

الفتوى









الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن سؤالك عن ما أشكل عليك في دينك هو الصواب الصحيح الموافق لهدي السلف الصالح رضوان الله عليهم، فالمسلم إذا أشكل عليه شيء من أمر دينه ينبغي له أن يبادر بالسؤال عنه، سواء كان ذلك في عقيدته أو عبادته أو معاملاته، فقد أمر الله عز وجل بذلك في محكم كتابه فقال تعالى: ]فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ] (النحل: 43).

ويتأكد ذلك إذا كان الأمر يتعلق بالعقيدة وبالإيمان وأركانه والذي هو أساس الدين.

ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه: إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به، قال: وقد وجدتموه؟! قالوا: نعم. قال: ذاك صريح الإيمان.

وفي سنن أبي داود قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله؛ أحدنا يجد في نفسه -يعرض بالشيء- لأن يكون حممة أحب إليه من أن يتكلم به، فقال: الله أكبر.. الحمد لله الذي رد كيده إلى الوسوسة.

فهذه الأسئلة وغيرها كثير كانت من الصحابة عن أمر دينهم وخاصة في العقيدة التي هي أساس الدين، وكانوا رضوان الله عليهم يحاسبون أنفسهم، ويخافون على دينهم، ويخافون من النفاق وفساد العقيدة، كما ثبت ذلك عن جمع من الصحابة والتابعين.

قال ابن القيم: وبحسب إيمان العبد ومعرفته يشتد خوفه على نفسه أن يكون منافقا.

وعلى ذلك؛ فما فعلته هو الصحيح إن شاء الله تعالى، وسؤالك وارد وفي محله، نسأل الله تعالى أن يرزقنا وإياك الإيمان الصادق والثبات في هذه الحياة وبعد الممات.
والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى
اطبع الفتوى





فتاوى ذات صلة
كتم العلم غير جائز .
كتب يوصى طالب العلم المبتدئ بقراءتها
ينظم المسلم وقته على حسب ماتقتضيه مصلحته
المزيد
مقالات ذات صلة

_________________
احمد الحسينى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عنوان الفتوى : السؤال عما أشكل من أمر الدين هو من هدي السلف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلياء :: المنتديات الاسلاميه :: منتدى الفتاوى والاحكام-
انتقل الى: