منتديات العلياء


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسراء والمعراج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد الح
زائر



مُساهمةموضوع: الاسراء والمعراج   الإثنين نوفمبر 19, 2007 3:59 pm

رقم المشاركة : 1

Great king
vbmenu_register("postmenu_868045", true);




فارس قسم الكمبيوتر والانترنت






















الواحةُ الأدبيةُ الغنّاء...الإسراء والمعراج الرجاء التثبيت






(سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (الاسراء:1)



ها نحن أيها الأحبة مع ذكرى حدث مهم ولحظة فاصلة من تاريخ أمتنا المجيدة

إنها ذكرى الإسراء والمعراج ...هي واحدة من معجزات النبوّة ومن الخصائص التي خص الله به أشرف خلقه معجزة ما خص الله بها سواه وحظوة لم ينلها حتى الملائكة المقربون وإن كان الإختلاف قائما بين العلماء في تحديد تاريخها وفي تفسير الإسراء والمعراج أكان بالروح و الجسد أم بالروح فقط فقد ذهب جمهور العلماء الى كونه بالروح والجسد معا لأن المعجزة تحدث حينذاك وإلا كانت مجرد حلم مُتَيَسَرْ

الإسراء والمعراج حادثة جاءت في أحلك الظروف التي مرّ بها النبي صلوات ربي وسلامه عليه جاءت لتشدّ أزره وتقوّي عزيمته

وفي هذه الحادثة ما يسيل له حبر الأقلام ولا يتوقف وما ندرجه من أقوال العلماء ولا نرتوي منه وما نقرأ من الصور والعبر والعظات ونسأل الله أن نستفيد منه

وبحول الله سنهتم في صلب الموضوع ونُدرج بعض القصائد لنفتح المجال بعده كالعادة للتوسع في الحادثة والخوض في بعض ما جاء فيها من أقوال وآيات وأحاديث

ومن الأقوال فيها




من القدير بإعجاز أراد به


لشرعة الله بين الناس برهانا


في ليلة خاضها المعصوم ممتطيًا


ظهر البراق وصوب القدس إعلانا


وأم عيسى وكل الأنبياء به


فأعلن الكفر تكذيبًا لما كانا


وكتلوا كل أسلوب ينال به


من الرسول ومن دعواه بهتانا


كل المكائد والأحقاد ترصده


لكنه عند رب العرش ما هانا


سرى بدعوته فاهتز باطلهم


وحطم الحق أصنامًا وأوثانا


ورفرفت راية الإسلام عالية


وهل سوى الله للأطهار رحمانا


لا ظلم لا بطش لا استبداد يؤلمهم


العدل في ساحها فضلاً وإحسانا


وتلك ذكرى وكم في الذكريات لنا


أمجاد دين نسيناها وتنسانا


بالأمس دانت لنا الدنيا مبكرة


تيجان كسرى هوت والروم تخشانا


بالأمس خيبر قد ذلت لها قدمٌ


وللقدس قد دحرت للغزو صلبانا


كانت جيوش صلاح الدين تقبرهم


لا بل محت رجسهم سُحقًا iiوبطلانا




ويقول آخر


يا قدس حياكِ ربُّ العرش والفلق


والحمدُ لله عند الصبح والغسقِ



قلها وصلِّ ولا تبخل بقولتها


على النبيِّ عظيمِ الخَلق والخُلق



ويومَ أضحى وحيداً لا نصيرَ له


إلاكَ ربي.. وقد عانى من الرهقِ



نثثتَ سرّك في قلبٍ له فزعٍ


ومن سواكَ سيحميه من الغرق؟



سيَّرتَ والناسُ غرقى في سباتهمُ


براقَ يُمنٍ وقلتَ احمله وانطلقِ



ما بين طرفة عينٍ وانتباهتها


إلا وأحمدُ والأحباب في نسَقِ



فأمَّ في الرُّسْلِ إذ يقتدون به


بخاتم الرسْلِ نفح المِسكِ والعَبقِ



والقدسُ صاحتْ، ألا أهلا بزائرنا


أما تعبتَ حبيبَ الله في الطرقِ؟



إني لأعجبُ يا رباهُ كيف أتى


من أرضِ مكةَ نبع النور والألقِ



لا تعجبنَّ فأولى القبلتين لها


جلُّ المقام كشمس الكونِ في الأفقِ



وبعدها عرج المختار في صعدٍ


يمرُّ من طبق دنيا إلى طبقِ



وظل يرقى إلى العلياء يسبرها


في رحلةٍ ذكرها للكفر لم يرقُ



وعاد من فوره جزلان منشرحاً


وزال هاجسُ كلِّ اليأس والقلقِ




على شاطئ الإسراء والمعراج

شعر : احمد منصور الباسل



لا تنطقي بالشـعر والأنـــغام - - - صعب على الأشعار فهم غرامي

صـعب على فن الكـتابة رؤيـة ٌ - - - لمشـاعر ٍهامـت بها أحلامـى

كيف الحروف تصوغ عشقًا خالداً - - - فـوق الوجود وجـوده المتسامي

لا تسألونــي كيـف أحيا هائـما ً - - - إنـى عشـقت الآن شهد هيـامى

أنـا يا رفـاقي عاشـق ٌ ومـتيمٌ - - - وزهـور حـبى عطرها مترامى

وحـبيب قلـبي فى فؤادى ساكن ٌ - - - تشـدو له الدقـات بل وعظـامى

إنـى شـربت ولن أمل كـؤوسه - - - فكـؤوسه فـاقت كـؤوس مـدام

نـجمٌ إذا لـمس الوجودَ شـعاعه - - - رقـصت ورود الفل فى الأكـمام

وتـرنم الطـير المـغرد بـاسما ً - - - كـيما يعـطر رحـلة الأنـسـام

مـاذا أقـول لـكى أوفـى قدره - - - والله وفـى القـدر بـالإكــرام

أنـا لا أرى وصـفا ً يليق بحسنه - - - إلا مـحمـدا ً الـنبـي إمـامـى

((يا سيد الرسل الكـرام تحـية ً)) - - - لـك مـن مـحب ٍمثقـلٍ بسـقام

يشـكو وعنـدك يا حبيبى بـلسمٌ - - - سيـزيل نار الجـرح بعد ضـرام

يا من تـغنى الترب حيـن وطأته - - - وتـفردت بـك أعـظم الأيــام

إنـى أتيـتك والحـنين يهـزنى - - - فـى لـيلةٍ كـانت بشـير سـلام

فـى ليلة ٍ سبحان من أسرى بكم - - - فـيها فـكانت غـاية الإنـــعام

إنـى أرى نـجماً مضيئاً زاهراً - - - وأرى مـلاك الوحى بـدر تمـام

وأرى جـناحا ً للـبراق ولـهفة ً - - - من صـخرة المعـراج فى إعظام

طـارت وظلت فى الفضاء طليقةً - - - وحـديثها بـاق ٍمـدى الأعـوام

إنى أرى جمـعا عظيما ً قد أتى - - - للمـسجد الأقصـى كسرب يـمام

رايتـهم فى عـزة ٍقـد وحـدت - - - لـتزيل رجـس الشـرك بالإسلام

إنـى أرى بـاب السمـاء يدقه - - - طـه فــيفتح حـامـلٌ لوســام

كـتبت على هذا الوسام وصية ٌ - - - فــيها الصـــلاة هديةٌ لآنـام

إنـى أرى عـون الإله لمؤمنٍ - - - قـد سـل سيف النور ضد ظلام


******************

يـا ليـلة الإسراء ذكـرك دائمٌ - - - مـادام حـفـظ الناس للأرقـام

مـرت سنون يا صديقة وانقضى - - - عهداً جميلا ًكـان عـهد عظـام

والآن ألـقاك وجـرحى نـازفٌ - - - وأرى دمـوعك والأنين أمـامى

وأرى بـكاء الأنبـياء وحـزنهم - - - فى القدس يسأل عن سيوف كرام

والمســجد الأقصى يتيم ٌ ضائعٌ - - - يشكـو فلا يلــقى سوى الأيتام

ماتت تلاوات الكتاب بصــحنه - - - واسـتوطنت أكذوبة الحــاخام

ومـآذنٌ صــرخت أريد مؤذنا ً - - - فــتحولت فى لحــظة ٍلركام

وأعـود مقهورا ً أسائل أرضـنا - - - مـاسر قتل الطـفل بالألــغام

مـاذا جـنى حتى يدمر حـلمه - - - مــاذنب أطفال ٍ قبـيل فطـام

يـاليـلة الإســراء إنى متعب ٌ - - - فالمـشهد الـيومى ذبح حـمام

وإذا صرخت وجدت ردا ً جاهزا ً - - - إخـرس فأنت تريد قـلب نظام

وإذا سـألت عن النظام وجـدته - - - تـيسا ً ونحن الشعـب كالأغنام

يـقتات خمر العرش من أعدائنا - - - وينـظم السـكان بـالإعــدام

مـاذا أقـول أقـول حكمٌ جائر ٌ - - - لكـن هنـاك مــغفل الأفـهام

يقضـى الليالى كى يسطر شعره - - - فـى مـدح شـرذمة من الظلام

وإذا رأى جرح الصغار بقـدسنا - - - فسـلاحه شجب ٌ بصـوت همام

مـاذا أقـول لليـلتى يا ليلتـى - - - ذكـراك مـيتة ٌ بعصـر نيـام

فرحوا بيومك باستضافة مطرب ٍ - - - وبرقص راقصة ٍ وضبط حزام

مـاذا أقـول أقول متنا وانتهى - - - عصـر ٌمن الأمجـاد والإقدام

يا لـيلة الإسراء عـذراً إننـى - - - دومـا ً أعادى موجة استسلام

لكننـى ألقـى الهـوان يـلفنا - - - والـناس فـى بحر ٍمن الآثام

بـعنا عقيدتنا فصـرنا مسـخة ً - - - داسـت علينـا أحـقر الأنعام

إنـى أقول لأمتـى لاتشتـمى - - - جـيش الأعادى بل بنى أقوامى

نـحن اتجـهنا من بيوت إلهنا - - - لمعابــد الأوثـان والأصـنام

والعشـق منا لم يعد لمـحمـد ٍ - - - مـنا الصـلاة لمعشر الحـكام

يـا معشر العـربان والفرسـان - - - هـل تولد الأمـجاد من أوهـام

والله لـولا أنـنى فى حـضرة ٍ - - - لـنبينا لنسـفتكم بـكــلامي

لكـننا يا أمـتي فــي مـأزق ٍ - - - والكـل فـيه مشـارك ٌ بتعامى

وغـداً سيجـتاح العدو بـلادنا - - - من مـغرب ٍ حتى حدود الشام

ولـذا فـهيا فى نـداء ٍ واحـدٍ - - - لنـذيق جـيش الظلم نار سهام

فهو الطريق ولا بديل ق يرتجى - - - فالسـلم مرهون بفـعل حـسام

والخاسرون هم الذين استحسنوا - - - قـولا ًلـجيش وزارة الإعـلام

والخاسرون هم الذين استسلموا - - - لمـزاعم ٍ بتفـاوض ٍ وسـلام

السـلم ياقوت ٌيرصع خـنجرا ً - - - فـى نصله نار ٌ على الإجـرام


*******************

يا أمـتى هـذا نشـيد ٌ هـادر ٌ - - - أمـلته ليـلتنا علـى أقـلامـى

وترنمـت عصفورة ٌ بـحروفه - - - كـيما تـبشر بالـغد الــبسام

قالت بـصوت ٍ واثق ٍ متمـكن ٍ - - - سـيظل دين الحـق فى إقـدام

سيـظل نهر النور يسقى زرعنا - - - ويـظـل أحـمد درة ً لـختام


و مازلت سِؤافيكم بالجديد في هذا الموضوع قريبا جدا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسراء والمعراج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العلياء :: المنتديات الادبيه :: منتدى الشعروالشعراء-
انتقل الى: